منتديات الزهـــــــــــــــــــــور الثقـــــــــــافية

خـــــــــــــــــاص بالبــــــــــنـــــــــــــــات


    ليلى والذئب

    شاطر
    avatar
    ريم زيغان
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 1773
    نقاط : 2036
    الرصيد : 27
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    ليلى والذئب

    مُساهمة من طرف ريم زيغان في الإثنين فبراير 22, 2010 1:10 am


    كما يرويها حفيد الذئب كان جدي ذئبا لطيفا طيبا .. وكان لا يحب الإفتراس وأكل اللحوم ولذا قرر أن يكون نباتيا ويقتات على أكل الخضار والأعشاب .. ويترك أكل اللحوم وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع جدتها تدعى ليلى ليلى هذه كانت تخرج كل يوم إلى الغابة وتعيث فسادا بها تقتلع الأزهار وتدمر الحشائش التي كان جدي يقتات عليها ويتغذى منها, فتخرب المظهر الجميل للغابة , كان جدي يحاول أن يثنيها عن فعلها مرارا وتكرارا .. لكي لا تعود لهذا الفعل مجددا, ولكن ليلى الشريرة لم تكن تستمع إليه وبقيت تدوس الحشائش وتقتلع الزهور من الغابة كل يوم , وبعد أن يئس جدي من إقناع ليلى بعدم فعل ذلك قرر أن يزور جدتها في منزلها و يخبرها بما تفعله ليلى الشريرة. وعندما ذهب إلى منزل الجدة وطرق الباب , فتحت الجدة الباب , فرأت جدي الذئب .. وكانت جدة ليلى أيضا شريرة , فبادرت إلى عصا لديها في المنزل وهجمت على جدي دون أن يتفوه بأي كلمة , أو يفعل لها أي شيء, وعندما هجمت الجدة العجوز على جدي الذئب الطيب من هول الخوف والرعب الذي انتابه ودفاعا عن نفسه دفعها بعيداً عنه , فسقطت الجدة على الأرض وارتطم رأسها بالسرير, وماتت جدة ليلى الشريرة. عندما شاهد ذلك جدي الذئب الطيب , حزن حزنا شديدا وتأثر وبكى وحار بما يفعل .. وصار يفكر بالطفلة ليلى .. كيف ستعيش بدون جدتها وكم ستحزن وكم ستبكي وصار قلبه يتقطع حزنا و ألما لما حدث ففكر أخيرا أن يخفي جثة الجدة العجوز, ويأخذ ملابسها ويتنكر بزي جدة ليلى لكي يوهم ليلى بأنه جدتها , ويحاول أن يهدئ من رَوعها ويعوضها حنان جدتها الذي فقدته نتيجة وفاة جدتها بالخطأ .. وعندما عادت ليلى من الغابة ووصلت للمنزل, ذهب جدي واستلقى على السرير متنكرا بزي الجدة العجوز. ولكن ليلى الشريرة لاحظت أن أنف جدتها وأذناها كبيرتان على غير العادة وعيناها كعيني جدي الذئب, فاكتشفت تنكر جدي , وفتحت الباب وخرجت ليلى الشريرة ومنذ ذلك الحين وإلى الآن وهي تشيع في الغابة وبين الناس أن جدي الطيب هو شرير وقد أكل جدتها وحاول أن يأكلها أيضا .!!!!!! . . . . . . . . ‏هذه وجهة النظر الأخرى التي لم نسمعها عن قصة ليلى والذئب. وهكذا يروي اليهود قصتهم للعالم مع الفلسطينين


    _________________
    " لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا"
    avatar
    دعاء
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 647
    نقاط : 1018
    الرصيد : 21
    تاريخ التسجيل : 04/06/2009

    رد: ليلى والذئب

    مُساهمة من طرف دعاء في الإثنين فبراير 22, 2010 1:20 am



    هذه مقالة لاحمد حسن الزعبي تتحدث عن نفس القصة ...

    قصة لفتت انتباهي تم تداولها كثيرا في البريد والمواقع الاليكترونية على سبيل ''النكتة'' أو ''نكشة الراس''..بعد ان تمت إعادة كتابتها بطريقة مختلفة..

    وبما اني قرأت القصة بطريقة مختلفة عن الطريقة التي كتبت لأجلها اسمحوا لي ان اكتبها بطريقة مختلفة ايضا،واضعا سيناريو مقبولا للحكاية وتعديل ما يلزم:.

    بعد ان دعا جميع وكالات الأنباء ومحطات التلفزة والصحف الكبرى الى مؤتمره الصحفي..جر كرسيه واقترب أكثر من الطاولة ، القى تحية مقتضبة على الحضور، عدل من وضعية الميكروفون لتناسب مستوى فمه ثم قال: الأخوة الصحفيين..يأتي عقد هذا المؤتمر الصحفي في هذا التوقيت بالذات ، ردا على ''قصة ليلى والذئب''الشهيرة ولتفنيد الادعاءات التاريخية التي تمارسها ليلى علي وعلى جدي وعلى عموم ''آل الذئب الكرام ،'' بقضية ''ابتلاع'' جدتها المزعومة..كما اسمحوا لي ان اسرد لكم القصة الحقيقية كما جرت بأحداثها دون تزييف أو تغرير او اثارة للعواطف : شرب ''حفيد الذئب'' رشفة ماء من كوب قريب ثم تابع..

    كان جدي ذئبا لطيفا طيبا، لا يحب الافتراس ولا يطيق أكل اللحوم ولذا قرر أن يكون نباتيا ويقتات على أكل الخضار والأعشاب فقط وما تيسر له من النبات.

    وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع جدتها تدعى ليلى.ليلى هذه كانت تخرج كل يوم وتعيث فسادا في الغابة ،تقتلع الزهور وتدمر الحشائش التي كان جدي يقتات عليها ويتغذى منها، فسد منظر الغابة الجميل بسبب سلوك ليلى ، حاول جدي أن يكلمها مرارا وتكرارا لكي لا تعود لهذا الفعل مجددا، ولكن ليلى الشريرة لم تكن تستمع إليه وبقيت تدوس الحشائش وتقتلع الزهور من الغابة كل يوم، وبعد ان يأس جدي من اقناع ليلى ''ملعونة الحرسي'' بعدم فعل ذلك مرة أخرى قرر ان يزور جدتها في منزلها لكي يكلمها ويخبرها بما تفعله ليلى الشريرة،بلكي ''تعقل عليها''.

    وعندما ذهب إلى منزل الجدة وطرق الباب، فتحت له الجدة ، فرأت جدي الذئب، واتضح ان جدة ليلى ايضا شريرة، فبادرت إلى عصا لديها في المنزل وهجمت على جدي دون ان يتفوه بكلمة، وعندما هجمت الجدة العجوز على جدي الذئب الطيب..ومن هول الخوف والرعب الذي انتابه ودفاعا عن نفسه دفعها قليلا عنه، فسقطت الجدة على الأرض وارتطم رأسها بالسرير، وماتت جدة ليلى الشريرة.

    عندما شاهد ذلك جدي الذئب الطيب'' الله يرحم ترابه''، حزن حزنا شديدا وتأثر وبكى وحار بما يفعل، وصار يفكر بالطفلة ليلى كيف ستعيش بدون جدتها وكم ستحزن وكم ستبكي ؟وصار قلبه يتقطع حزنا وألما لما حدث...

    فقرر أخيرا أن يخفي جثة الجدة العجوز، ويأخذ ملابسها ويتنكر بزي جدة ليلى لكي يوهم ليلى بأنه جدتها، ويحاول ان يطبطب عليها ويعوض لها حنان جدتها الذي فقدته ، وعندما عادت ليلى من الغابة ووصلت للمنزل، ذهب جدي واستلقى على السرير متنكرا بزي الجدة العجوز.

    ولكن ليلى الشريرة لاحظت ان انف جدتها وأذنيها كبيرتان على غير العادة وعينيها كعيني جدي الذئب، فاكتشفت تنكر جدي، وفتحت الباب وخرجت ''فارعة دارعة'' وفزعت الغابة علينا....

    منذ ذلك الحين وإلى الآن وهي تشيع في الغابة وبين الناس ان جدي الطيب هو من اكل جدتها وحاول ان يأكلها أيضا ، فحسبي الله ونعم الوكيل.!!!!!!.

    وبعد هذه الكلمات، صفق له الجميع واكتفى هو بمسح دموعه..

    * إسرائيل :حفيد الذئب..


    للكاتب أحمد حسن الزعبي
    avatar
    ريم زيغان
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 1773
    نقاط : 2036
    الرصيد : 27
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    رد: ليلى والذئب

    مُساهمة من طرف ريم زيغان في الإثنين فبراير 22, 2010 1:29 am


    دائما يستطيع أحمد حسن الزعبي
    أن يضفي لمساته الخاصة
    الإبداعية
    إثراء جميل


    _________________
    " لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا"
    avatar
    areeg
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 2610
    نقاط : 3283
    الرصيد : 28
    تاريخ الميلاد : 12/08/1995
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009
    العمر : 22

    رد: ليلى والذئب

    مُساهمة من طرف areeg في الإثنين فبراير 22, 2010 2:20 am

    صراحة لم أتوقع أبدا هذه القصة وأنا أقرأ فيها كنت أقرأ باستغراب حتى قلت في نفسي " هاد مقلب " بس أبدا ما توقعت انها تكون هيك
    وصحيح هذا ما حصل مع إسرائيل وفلسطين فيفاجأ العالم بأشياء تكون لنا أصلا ولكن اليهود نشروا أنها لهم
    فلا نستطيع إلا قول حسبي الله ونعم الوكيل
    لا أعرف ماذا سأقول لك
    أحب كتابات أحمد حسن الزعبي
    وشكرا على الموضوع
    الجميل


    _________________



    اللهم اجعلني والقارئ ممن قلت فيهم:
    (وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا)
    avatar
    ريم زيغان
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 1773
    نقاط : 2036
    الرصيد : 27
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    رد: ليلى والذئب

    مُساهمة من طرف ريم زيغان في الإثنين فبراير 22, 2010 12:20 pm

    شكرا للمرور أريج


    _________________
    " لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا"

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:30 pm