منتديات الزهـــــــــــــــــــــور الثقـــــــــــافية

خـــــــــــــــــاص بالبــــــــــنـــــــــــــــات


    غُبار الحياة ..!

    شاطر
    avatar
    حنان شاهين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1571
    نقاط : 2093
    الرصيد : 29
    تاريخ الميلاد : 12/06/1995
    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    العمر : 22

    غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف حنان شاهين في الثلاثاء يناير 22, 2013 6:27 pm





    لا يمكن لأحدنا أن ينتصر في الحياة دون أن يحتك بها، ويتصادم مع روادها، ويحاول جاهدا أن يكون رقما صعبا فيها ..

    مهما حمل المرء منا من مُثل وقيم ومبادئ إلا أنه من أجل تغليب هذه القيم، وجعلها حيه تنبض بين الناس، فهو مُجبر أن يغوص في عالم البشر ويتفاعل معهم، ويستمع إلى بعض ما يكره، ويرى ما لا يحب أن يراه ..

    في قصته العبقرية القصيرة " المرتبة المُقعرة" يحكي يوسف إدريس قصة رجل متزوج حديثا، يحمل قيما ومبادئ سامية، لكنه يرى أن الناس ليسوا بالمستوى المطلوب كي يتفاعلوا مع ما يحمله من أفكار ثمينة عظيمة !.

    قرر الرجل أن ينتظر الوقت المناسب حتى يصبح الناس مؤهلين للتفاعل مع القيم التي يحملها، فنام على المرتبة الرائعة الجديدة التي اشتراها، ثم قال لزوجته : انظري من النافذة هل تغيرت الدنيا !؟.

    فردت زوجته : لا، فقال لها : إذن لأنام يوما آخر ..!

    وكلما استيقظ الرجل سألها نفس السؤال، وهي ترد عليه بنفس الإجابة، إلى أن مر زمن طويل، لم يتغير فيه أي شيء، اللهم إلا المرتبة الصلبة الجميلة المُريحة التي كان ينام عليها فقد تقوست حتى ابتلعت جسده كله، وحينما مات الرجل ووضعوا الملاءة فوقه استوي سطح المرتبة بلا أي انبعاج، فلقد ابتلعته تماما !.

    لم تتغير الدنيا، الشيء الوحيد الذي تغير أنه قد اختفى في تجويف كريه، صنعه بتكاسله وسلبيته وانعدام بصيرته، بينما في الحياة تدور معركة الخير والشر بلا هوادة .

    منا كُثر يدمنون الشكوى والتذمر ومواجهة العالم بسيل من النقد والعدوانية، يُحملون البشر مسؤلية عدم جاهزية العالم للتفاعل مع قيمهم السامية، وأفكارهم العظيمة، ورؤيتهم الثاقبة المذهلة !.

    هؤلاء المساكين لا يدركون أن النصر لا يأتي إلا بعدما تكتحل العيون بغبار المعركة، وأن الغارقين في مستنقع الحياة سيحتاجون لمن يتعامل مع أوساخهم، وعيوبهم، وارتباكهم بحنو بالغ، بلا تكبر أو تذمر، أو نظرة دونية .

    الأنبياء والمصلحون والعظماء احتكوا بالناس، تفاعلوا معهم، قاسموهم الهم، والألم، والعذاب ..

    لا أعرف أن أنبياء الله عيسى أو موسى أو يونس أو نوح أو محمدا عليهم جميعا سلام الله كان لهم قصر، أو حرس، أو حاجز يمنع بينهم وبين الناس ..

    على العكس من ذلك، تؤكد كُتب السير أن الواحد منهم كان يجلس بين الناس فلا يستطيع أحد أن يعرف من هو النبي من بينهم، وذلك لتواضعهم، واندماجهم الحي معهم، ومُقاسمتهم الحياة حلوها ومرها ..

    هذا بالرغم من أن الله بعثهم جميعا في لحظات مُظلمة في التاريخ الإنساني، فأناروا الدنيا بطيب خصالهم، وجميل أفعالهم، وحُسن أقوالهم، وكانوا مضربا للأمثال في التحدي والصمود والاحتكاك بالبشر ومعايشتهم، والتفاعل معهم ..

    علمتني الحياة يا صاحبي أن المتُذمرين من الناس لديهم ثمة مشكلة، إما في قدرتهم على التحدي، أو صمودهم أمام تيار الفساد الجارف، أو الخوف من تحمل تبعات المسؤولية التي وجدوا أنفسهم وجها لوجه أمامها !.

    لقد كان النبي حاسما وهو يؤكد لنا أن " من قال هلك الناس فهو أهلكهم"، نعم .. من وسم الناس بالسوء والهلاك لهو امرؤ يحتاج إلى مراجعة قناعاته، وإلا كان هلاكه أقرب ممن ذمهم ..

    نحتاج أن نفهم هذا جيدا، أن نُدرك أننا سنُشمر الساعد، ونشد المئزر، ونهبط إلى الناس، وكلنا ثقة أن حاجتنا لهم لا تقل عن حاجتهم لنا، وأن استمرار الحياة يحتاج إلى مُصلحين متجردين لدعوتهم، وأتباع أوفياء جاهزين للتضحية دائما ..

    وبأننا يجب لكي ننتصر ..

    أن يغمرنا .. غبار الحياة




    كريم الشاذلي ..


    _________________
    ﷽ ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾
    avatar
    areeg
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 2610
    نقاط : 3283
    الرصيد : 28
    تاريخ الميلاد : 12/08/1995
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009
    العمر : 22

    رد: غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف areeg في الأربعاء يناير 23, 2013 10:24 pm


    أثار اعجابي ما ورد في الموضوع
    شعرت في بعض ثناياه أني محتاجة لهذه الكلمات
    أسأل الله أن يوفقنا لما فيه خيري الدنيا والآخرة
    مشكورة حنون


    _________________



    اللهم اجعلني والقارئ ممن قلت فيهم:
    (وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا)
    avatar
    حنان شاهين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1571
    نقاط : 2093
    الرصيد : 29
    تاريخ الميلاد : 12/06/1995
    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    العمر : 22

    رد: غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف حنان شاهين في الثلاثاء فبراير 05, 2013 11:13 pm

    areeg كتب:

    أثار اعجابي ما ورد في الموضوع
    شعرت في بعض ثناياه أني محتاجة لهذه الكلمات
    أسأل الله أن يوفقنا لما فيه خيري الدنيا والآخرة
    مشكورة حنون

    اروج اهلا انرت الصفحة I love you


    _________________
    ﷽ ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾
    avatar
    Eslam Saleh
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد المساهمات : 3550
    نقاط : 4199
    الرصيد : 30
    تاريخ الميلاد : 07/04/1996
    تاريخ التسجيل : 08/09/2009
    العمر : 21

    رد: غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف Eslam Saleh في الأربعاء فبراير 06, 2013 3:39 am

    لا ضرورة في قول رأي فما تضعين من مواضيع
    ولكن الجزء الأهم هو قول الحقيقة عن هذا الموضوع
    فضرورة الاحتكاك في مواقف التي تحدث في حياتنا مهمة لأن كل موقف له شيء خاص في نفس الشخص
    فهنالك ما يترسخ في قلوبنا من أشياء كثيرة ومواقف تعلمنا في حياتنا فنحن لا نعلم كل شيء بها
    جميلة هي الحياة ولكن الأجمل فيها هو الأناس الطبيبون والرائعون مهما بلغت درجاتها عندهم
    فكل شيءٍ مقدرٌ من عند الله وكل خطوة تخطوها بهذه الحياة مكتوبة لك
    فكل شي هو الأفضل إن خسرت أم فزت وإن فشلت أم نجحت فكل شيء له وقته ومن الجميل تقدير هذا الشيء
    وكما ذكرت القصة كلٌ له قيمه ومبادئ يرى العالم بأنه أحمق وهو الأفضل
    إلا أنه هو الأحمق وهو لا يعلم
    العالم حوله يتغير وهو واقفٌ أمام خياله وعالمه
    فسحقاً لتلك الأفكار التي تدفع الآخرين بالظن أنه الأفضل
    لا بأس بأن يحاول ذلك ولكن الأفضل أن لا يدفعه غروره للموت

    مشكووووووووووووووووووووووووووووورة كتييير حنان على الموضوع الرائع




    _________________

    لا الأمرُ أمري و لا التدبيرُ تدبيري ،ولا الشؤون التي تَجري بتقديري
    لي خالقٌ رازقٌ ماشاء يفعل بي ،أحاطَ بي علمه قبل تصوير

    avatar
    ريم زيغان
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    عدد المساهمات : 1773
    نقاط : 2036
    الرصيد : 27
    تاريخ التسجيل : 25/06/2009

    رد: غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف ريم زيغان في الثلاثاء أبريل 30, 2013 12:23 am

    وبعديييييييييين معك !!!!!!!!!!
    اختيار رائع حقا
    لكنها الحروب ...قد لا تذر فينا بقية لنكملها
    نسأل الله العون


    _________________
    " لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا"
    avatar
    حنان شاهين
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 1571
    نقاط : 2093
    الرصيد : 29
    تاريخ الميلاد : 12/06/1995
    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    العمر : 22

    رد: غُبار الحياة ..!

    مُساهمة من طرف حنان شاهين في الأربعاء أغسطس 28, 2013 10:42 pm

    والله الان فهمتك يا رجل ..!!


    _________________
    ﷽ ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:51 pm